قدر الطبيعة: قوانين الحياة تُفصِح عن وجود الغاية في الكون


تأليف: د. مايكل دنتون

ترجمة: د. موسى إدريس - د. محمد القاضي - مهند التومي  وآخرون

تقديم: د. محمد العوضي

الطبعة: الأولى 2016م

عدد الصفحات: 600

مقاس الكتاب: 17 * 24 سم


نبذة عن الكتاب:

 

بينما يجوب البعض السماوات بحثا عن وجود حياة خارج الأرض، طاف دنتون بكافة العلوم باحثا في أحدث اكتشافاتها ليسأل؛ هل يمكن للحياة أن تنشأ بظروف مختلفة جوهريا عن ظروف الحياة على الأرض؟

يصطحبنا دنتون في جولة مبسطة في علوم الفيزياء والكيمياء الحيوية والجيولوجيا، ليصل في النهاية إلى أن حياة كحياتنا تلك، بمتطلباتها المعروفة؛ الماء والكربون والأكسجين والأحماض النووية والأمينية والبروتينات، لا بد لها من بيئة مماثلة لبيئة الأرض كي تنشأ وتستمر. ويشرح دنتون أيضا كيف أن الثوابت الفيزيائية تصرُخ بأن هذا الكون قد أعدُ بعناية، وأن قوانين الطبيعة توضح بجلاء حقيقة أن البشر هم مركز هذا الكون.

 

"هذا كتاب ذو أهمية علمية استثنائية تمتاز بالأصالة والعمق. هو في الحقيقة فلسفة طبيعية تأملية من طراز رفيع. سيودّ الفلاسفة قراءته، لأنه مثيرٌ جدًا للاهتمام، والبيولوجيون أيضًا لأنه من المرجّح أنهم لم يقفوا على كتاب مثله قط.أما القارئ العادي؛ فسينال الكتاب عنايته لإنه يفعل كما ينبغي لكتاب عن الحياة أن يفعل -بالرغم من أنه نادرًا ما يُفعل-، وهو أن يعيد لهم الشعور بالدهشة الذي ظنوا يائسين أنهم فقدوه".

- ديفيد بيرلنسكي، فيلسوف العلوم وأستاذ الرياضيات ومؤلف (وهم الشيطان)

 

"في هذا الكتاب المثير، يستعرض مايكل دنتون تقدم العلم الزاحف نحو نهاية غير متوقعة؛ الكون صمم عن قصد للبشر. من قوانين الفيزياء إلى الكيمياء إلى البيولوجيا، ومن خصائص الماء إلى صفات النار، يوضح كيف أن غاية الكون هي حياة الإنسان. التبعات العلمية واللاهوتية لهذه الدراسة ستكون هائلة".

- مايكل بيهي، أستاذ الكيمياء الحيوية بجامعة لاهاي ومؤلف (صندوق داروين الأسود)

 


 عينة من الكتاب   لماذا هذا الكتاب؟

هل الإلحاد لاعقلاني؟

(جاري جتنج) مع (ألفن بلانتنجا)
ترجمة وتعليق: عبدالله بن سعيد الشهري

88588

إقرأ المزيد

تسجيل الدخول